المعارضة الإيرانية

الحرسي حسن عباسي: اعتقال 4600 شاب أثناء انتفاضة ینایر ۲۰۱۸

الاعتقالات في ايران
استمرار الاعتقالات السياسية وضرورة اتخاذ خطوة عاجلة لإطلاق سراح السجناء وزيارة للسجون

اعترف الحرسي حسن عباسي، في مقابلة مع التلفزيون الحكومي، بأنه خلال انتفاضة يناير2018 ، تم اعتقال ما يقارب 4600 شاب على أيدي القوات القمعية. ورفض احتمال وقوع أي «ثورة مخملية» أو «ثورة ملونة» في إيران، وقال: «الشيء الذي حدث في ديسمبر عام 2017 كان 4500-4600 من هؤلاء الشباب في الشارع وتم اعتقالهم». (تلفزيون ”أفق“ الحكومي – الأول من يونيو 2019).

أعلنت المقاومة الإيرانية يوم 11 يناير2018 ، أن عدد المعتقلين في الانتفاضة العارمة للشعب الإيراني يصل إلى 8000 على الأقل. واستشهد مالايقل عن 14 من المعتقلين تحت التعذيب، لكن نظام الملالي أعلن بكل وقاحة أنهم أقدموا على انتحار في السجن.

استمرت الاعتقالات السياسية منذ انتفاضة ديسمبر 2017 وحتى الآن، ولا يزال يقبع الكثير منهم في السجن وحُكم عليهم بالسجن لفترات طويلة. قبل أسبوعين، صدر حكم على سجين سياسي يدعى «عبد الله قاسم بور» بالإعدام، بتهمة «البغي» المختلقة من قبل الملالي و«التجمع والتواطؤ ضد النظام» و«العضوية والدعاية والتعاون مع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية» وثلاثة آخرين بتهم مماثلة، إلى خمس سنوات ونصف السنة بالسجن.

تؤكد المقاومة الإيرانية على أن السجناء السياسيين يتعرّضون للتعذيب والإعدام وتدعو الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض السامي ومجلس حقوق الإنسان وعموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان إلى اتخاذ عمل عاجل وفاعل لإطلاق سراح المعتقلين وتعيين وفود لزيارة سجون النظام ومقابلة السجناء السياسيين.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
3 يونيو(حزيران) 2019

 

زر الذهاب إلى الأعلى