الأخبارالمعارضة الإيرانية

هجوم وحشي تشنه قوات القمع على مواطنين عزل في إيرانشهر وإطلاق النار ودفاع الشباب الثائرين

السيدة مريم رجوي تدين الهجوم على المواطنين في إيرانشهر وهدم أساس مصلى المواطنين السنة وتدعو عموم الشباب إلى دعمهم

هجوم وحشي تشنه قوات القمع على مواطنين عزل في إيرانشهر وإطلاق النار ودفاع الشباب الثائرين

شنت قوات قمع تابعة لنظام الملالي صباح يوم الأحد 24 يناير 2021 هجومًا على المواطنين في منطقة كلاهدوز في مدينة إيرانشهر ودخلت في مواجهة مع المواطنين والكسبة بذريعة تهريب الوقود. وخلال هذا الهجوم الوحشي شاركت اضافة إلى قوات الحرس وقوى الأمن الداخلي، عناصر المخابرات باللباس المدني. (رابط الفيديو https://youtu.be/AulsXIWN9AY)
وقام المواطنون والشباب الثائرون بالدفاع عن أنفسهم بالحجارة والأعواد لكن القوات القمعية المعتدية أطلقت النار في الهواء لمواجهة المواطنين (رابط الفيديوhttps://youtu.be/OYZPMLpRKIQ).
وفي عمل إجرامي آخر كانت القوات القمعية للنظام قد هدمت في الساعة الرابعة من صباح يوم السبت 23 يناير بهدم أساس مصلى المواطنين السنة بأمر من ممثل خامنئي في سيستان وبلوجستان مما أثار الغضب لدى المواطنين السنة في إيرانشهر. (رابط الفيديو: https://youtu.be/jva4pLIHoMI).
إن الفاشية الدينية الحاكمة في إيران زادت من ممارسة القمع الممنهج والوحشي على المواطنين في هذه الديار وأعدمت عددًا أكبر من السجناء في هذه المنطقة خوفًا من انتفاضة المواطنين والشباب البلوش الثائرين الذين ضاقوا ذرعًا من التمييز والحرمان والظلم والاضطهاد الذي يمارسه النظام.
وقدٴمت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية تحياتها للشباب الثائرين في إيرانشهر وأدانت بقوة الهجوم الهمجي على المواطنين في المدينة وهدم مصلى المواطنين السنة، داعية عموم الشباب إلى دعمهم. وأكدت أن الملالي الحاكمين يحاولون عبثًا منع انتفاضة المواطنين المحرومين في بلوجستان واحتجاجاتهم وذلك بالإعدام والهجوم عليهم وهدم مسجدهم ومصلاهم. لكن هذه الأعمال الإجرامية لا تزيد إلا الغضب والكراهية لديهم ضد النظام.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
24 يناير (كانون الثاني) 2021

زر الذهاب إلى الأعلى