الأخبارالمعارضة الإيرانية

قام بها أعضاء وحدات المقاومة الإيرانية انصارمجاهدي خلق

بث شعارات الموت لخامنئي وابراهیم رئيسي في طهران- 17أبريل

الکاتب – موقع المجلس:

قام أعضاء لوحدات المقاومة الإيرانية ببث شعارات “الموت لخامنئي ورئيسي ولانريد الشاه ولا الملالي واللعن على النظامين و حان الوقت لموتك ايها الولي الفقيه، في طهران بمنطقة اكباتان و في الساعة الثامنة وخمسة عشر دقيقة من مساء السبت 16 أبريل.

ومتزامنا مع طهران، وفي رشت شمال ايران ،في الساعة السابعة وخمسة واربعون دقيقة من مساء السبت 16 أبريل، قام أعضاء لوحدات المقاومة الإيرانية ببث شعارات “الموت لخامنئي والتحية لرجوي ولانريد الشاه ولا الملالي واللعن على النظامين والموت لخامنئي ورئيسي واللعن على خميني” فی ساحة “تازه أباد” في مركز المدينة.

وفي مشهد مركز محافظة خراسان الرضوي قام أعضا ء لوحدات المقاومة ببث شعارات “الموت لخامنئي ورئيسي واللعن على خميني” في منطقة ” بهشت رضا” في يوم الجمعة 15 أبريل.

وفي وقت سابق، في الساعة السادسة والنصف من بعد ظهر السبت 9 أبريل، قام أعضاء لوحدات المقاومة الإيرانية ببث شعارات “الموت لخامنئي والتحية لرجوي ولانريد الشاه ولا الملالي واللعن على النظامين والموت لخامنئي ورئيسي واللعن على خميني” فی سوق شعبی فی مدينة لنكرود بشمال إيران ، مما لاقى ترحابا من قبل المواطنين.

وفي عمل جريء قام أعضاء وحدات المقاومة في الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الخميس 7 أبريل ببث شعارات مناهضة لنظام الملالي في سوق الفواكه والخضراوات مدخل شارع خاتم النبيين بمدينة نيشابور بمحافظة خراسان رضوي شمال شرق إيران. وتضمنت الشعارات الموت لخامنئي والتحية لرجوي ولا نريد نظامي الشاه ولا الملالي واللعن على كليهما والموت لخامنئي ورئيسي واللعن على خميني والطريقة الوحيدة للخلاص رفع السلاح وإسقاط النظام.

يواصل أعضاء وحدات المقاومة من أنصار مجاهدي خلق نشاطاتهم المنظمة والمنسقة ضد نظام الملالي في طهران وعشرات المدن الإيرانية من رشت في الشمال إلى الأهواز في الجنوب وتبريز في الشمال الغربي إلى بجنورد وتربت جام في الشمال الشرقي وشيراز في وسط إيران.

في طهران، وضع أعضاء وحدات المقاومة لافتة كبيرة تحتوي على صورة ورسالة للسيدة مريم رجوي على جسر للمشاة في أحد أكثر الطرق السريعة ازدحامًا في طهران، مما لاقى ترحابا من قبل المواطنين.

تعتبر الأعمال المنسقة لوحدات المقاومة في عشرات المدن الإيرانية في يوم واحد علامة على انتشار وحدات المقاومة من أنصار مجاهدي خلق في جميع أنحاء إيران، الأمر الذي أخاف نظام الملالي بشكل كبير. كما أنه يظهر غضب الشعب ضد النظام وأن الكراهية ضد النظام أخذت شكلاً منظمًا في جميع أنحاء إيران، وهو أمر حاسم في كسر الأجواء القمعية التي فرضها النظام في إيران.

زر الذهاب إلى الأعلى