اشرف

لجنة أممية تدعو لرفع الحصار عن «اشرف» في العراق

الدستور-جنيف – وكالات الانباء
أصدر خبراء اللجنة الاستشارية لمجلس حقوق الانسان للامم المتحدة في جنيف بياناً امس موجهًا لنافي بيلاي المفوضة السامية للأمم المتحدة في حقوق الانسان ، ناشدوا فيه الامم المتحدة وكذلك الحكومة الاميركية تولي حماية معسكر اشرف في العراق باعتبار الموجودين فيه أفراداً محميين بموجب اتفاقية جنيف الرابعة واتخاذ اجراء عاجل لرفع الحصار اللاانساني عن معسكر أشرف.

ووقع على البيان كل من جان زيغلر خبير من سويسرا وخوزه آنطونيو بنغوا كابيلو خبير من شيلي ومونا ذوالفقار خبير من مصر وأنصار احمد بورني خبير من باكستان وبوريفيكاسيون كيسومبينغ خبير من الفلبين وجونغ جينسونغ خبير من كوريا الجنوبية.
وجاء في البيان انه نظراً إلى القانون الدولي لحقوق الانسان واتفاقيات جنيف لا سيما المادة السابعة والعشرين من اتفاقية جنيف الرابعة ، ونظراً إلى أن سكان مخيم أشرف بالعراق الذي أسس في ثمانينيات القرن الماضي ويسكنه 3400 من أعضاء “مجاهدي خلق” الحركة المعارضة للنظام الايراني يتمتعون بموقع قانوني “كأفراد محميين” بموجب اتفاقية جنيف الرابعة ، ونظراً الى أن القوات المسلحة الاميركية في العراق وقعت في عام 2003 اتفاقاً مع سكان المخيم كلاً على انفراد تولت بموجبه تأمين حمايتهم في اطار الموقع القانوني المذكور أعلاه ازاء استلام أسلحتهم ، ونظراً الى أن المفوضة السامية للأمم المتحدة في حقوق الانسان دعت في رسالتها بتاريخ 15 تشرين الأول 2008 إلى الحكومة العراقية إلى حماية سكان أشرف من أي عملية لنقلهم القسري أو طردهم أو اعادتهم القسرية مما يخرق مبدأ عدم الاعادة القسرية ، ونظراً الى أن قرار البرلمان الأوربي الصادر في 24 نيسان 2009 يؤكد موقع سكان أشرف باعتبارهم أفراداً محميين بموجب اتفاقية جنيف الرابعة ، فاننا نحن الموقعين على البيان نطالب القوات الأمريكية بتحمل مسؤوليتها الحقوقية والاخلاقية عن ضمان حماية سكان أشرف ومنع أي أعمال عنف أو نقل قسري بحقهم داخل العراق ، وندعو الحكومة العراقية إلى الالتزام باحترام سكان أشرف في اطار اتفاقية جنيف الرابعة ورفع الحصار عن أشرف فوراً.

 

زر الذهاب إلى الأعلى