Pagesآخر الانباء عن إيرانالأخبارالمعارضة الإيرانية

بايدن: درسنا كيفية الدفاع عن السعودية ضد تهديد إيران

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، بعد اجتماع استمر ساعتين مع العاهل السعودي وولي العهد وأعضاء في حكومة المملكة العربية السعودية، إنهم ناقشوا مع مسؤولي الرياض كيفية الدفاع عن البلاد ضد التهديدات الحقيقية للنظام الإيراني ووكلائه. .

وقال الرئيس الأمريكي في مؤتمر صحفي في جدة: “بالنظر إلى التهديدات الحقيقية للغاية من إيران ووكلائها، قمنا بدراسة الاحتياجات الأمنية للمملكة العربية السعودية”.

كما أكد البلدان بعد هذا الاجتماع في بيان مشترك على ضرورة منع التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، ودعم نظام الملالي للإرهاب والميليشيات العميلة له، وإجراءات طهران ضد استقرار وأمن دول المنطقة. وينص هذا البيان على ما يلي:

شدد الجانبان على ضرورة ردع التدخلات الايرانية في الشؤون الداخلية للدول، ودعمها للإرهاب من خلال المجموعات المسلحة التابعة لها، وجهودها لزعزعة أمن واستقرار المنطقة، مؤكدين على أهمية منع إيران من الحصول على سلاح نووي.

أكد الجانبان أهمية الحفاظ على حرية حركة التجارة عبر الممرات البحرية الدولية الإستراتيجية، ولاسيما باب المندب ومضيق هرمز، ورحبا بقوة المهام المشتركة 153 المنشأة حديثا للتركيز على أمن مضيق باب المندب في البحر الأحمر، وزيادة ردع التهريب غير الشرعي إلى اليمن.

وأشار جو بايدن أيضًا إلى اتفاق الولايات المتحدة مع المملكة العربية السعودية لربط شبكة الكهرباء العراقية بشبكة دول مجلس التعاون الخليجي عبر الكويت والمملكة العربية السعودية، قائلاً إن هذا الإجراء سيساعد على دمج العراق في المنطقة وتقليل اعتماد البلاد على إيران.

كما أشار بايدن إلى أن المسؤولين في البلدين أجروا مناقشات جيدة حول ضمان إمدادات عالمية كافية من الطاقة للأسواق العالمية وأكد: “سأبذل قصارى جهدي لضمان إمدادات كافية من النفط للولايات المتحدة”.

توقع رئيس الولايات المتحدة أن يكون تأثير المفاوضات مع الرياض على أسعار الطاقة العالمية محسوسًا في الأسابيع المقبلة.

وقال بايدن أيضا إنه خلال اجتماعه مع المسؤولين السعوديين، اتفقوا على العمل على “تعميق وتمديد” وقف إطلاق النار اليمني.

وأشار إلى أن وقف إطلاق النار الحالي لمدة ثلاثة أشهر أوجد أكثر الظروف سلمية في اليمن في السنوات السبع الماضية، وقال إنهم اتفقوا مع السلطات السعودية على اتباع مسار الدبلوماسية لحل أوسع للتحديات المتعلقة باليمن.

كما أشار الرئيس الأمريكي إلى أنه سيقدم إطارًا صلبًا لدور أمريكا المستقبلي في الشرق الأوسط في لقائه السبت مع قادة المنطقة، قائلاً: “لن نترك فراغًا في الشرق الأوسط تريد روسيا والصين ملؤه، ولدينا في هذا المجال انجازات مختلفة “.

تدخلات نظام الملالي في دول المنطقة هي الحل لنجاته من الإطاحة

مؤتمر في واشنطن لمناقشة التحدي النووي وتدخلات نظام الملالي في المنطقة

اللجنة الوزارية العربية تدين استمرار التدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية

زر الذهاب إلى الأعلى