Uncategorizedالأخبارالمعارضة الإيرانية

إيران – أنشطة وحدات المقاومة، وأنصار مجاهدي خلق أثناء الاحتفاء بالذكرى السنوية الثانية لانتفاضة نوفمبر2019

مريم رجوي: كانت انتفاضة نوفمبر 2019 النابعة من الإرادة المستقلة لتحرير الشعب الإيراني، ونموذجًا حقيقيًا للانتفاضة ومعركة الإطاحة

إيران - أنشطة وحدات المقاومة، وأنصار مجاهدي خلق أثناء الاحتفاء بالذكرى السنوية الثانية لانتفاضة نوفمبر2019
و«إيران حرة ومزدهرة مع مريم رجوي»، مسعود رجوي: «المصير يتم تقريره في ساحة عمل الشعب ويكتبه أبناؤه الأبطال والمنتفضون»

احتفل أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، ووحدات المقاومة أثناء الذكرى السنوية لانتفاضة نوفمبر 2019، خلال الأسبوع الماضي؛ التي بادر فيها شباب الانتفاضة، في أكثر من 200 مدينة بالتدفق في الشوراع مرددين هتاف الإيرانيين برغبتهم في الإطاحة بالديكتاتورية الدينية، وإرساء الديمقراطية والحرية في إيران، منهمكين في تركيب اللافتات والمنشورات، وكتابة الشعارات في جميع أرجاء إيران؛ بذكرى الـ 1500 شهيد في انتفاضة نوفمبر 2019، وأكدوا على ضرورة إرساء الحرية والديمقراطية في إيران. وأُجريت هذه الأنشطة في المدن في ضوء جو من الاستعدادات الأمنية المشددة إلى حد بعيد، وكان لها أثر كبير في إحباط مساعي نظام الملالي في خلق جو من الترويع والخوف في المجتمع، ورحَّب بها الأهالي أيما ترحيب، خاصة وأن العديد من الأنشطة أجريت في وضح النهار مصحوبة بترديد وحدات المقاومة للشعارات الرافضة للديكتاتورية الحاكمة، وحث المواطنين على النهوض لمواصلة انتفاضة نوفمبر2019. والجدير بالذكر أن هذه الأنشطة أجريت بالإضافة إلى طهران، في مدن اصفهان، وتبريز، وكرج، ورشت، ومشهد، وأردبيل، وكرمان، وأراك، وآبادان، وكاشان، وقم، وبوشهر، ولاهيجان، ورباط كريم، وبروجرد، وجيرفت، ونيشابور، وسراوان، ونجف آباد، وبهبهان.

 

ومن بين الشعارات التي وردت في المنشورات أو في الكتابة على الجدران، ما يلي: «لن ننسى ولن نغفر 1500 شهيد أثناء انتفاضة نوفمبر 2019»، و«سوف نقوم بانتفاضة نوفمبر أخرى» و«احتفلوا بذكرى الرفاق الشهداء في انتفاضة نوفمبر2019، ونيران الانتفاضة لن تهدأ ما حيينا» و«انتفاضة نوفمبر مستمرة»، السيدة مريم رجوي: «لا للحجاب الإجباري، ولا للدين الإجباري، ولا للسلطة الإجبارية»، السيدة مريم رجوي: «إن ولاية الفقيه لن تدوم أمام انتفاضة الشعب الإيراني» السيدة مريم رجوي: «ممكن ويجب أن نسقط نظام الملالي، وأن نرسي الحرية وسيادة جماهير الشعب في إيران»، السيد مسعود رجوي: «احتفلوا بذكرى الرفاق الشهداء في انتفاضة نوفمبر»، السيد مسعود رجوي: «إن مصير إيران يتحدد بانتفاضة أبنائها في ساحة التضحية والنضال» و«انتفاضة نوفمبر مستمرة بسواعد وحدات المقاومة» و«الموت لخامنئي، والتحية لرجوي» و«الموت لخامنئي و الموت لرئيسي، وعاشت الحرية» و«انتفاضة نوفمبر مستمرة بسواعد مجاهدي خلق»، مريم رجوي: «يمكن ويجب أن نحرر إيران» و«إيران حرة ومزدهرة مع مريم رجوي»، مسعود رجوي: «المصير يتم تقريره في ساحة عمل الشعب ويكتبه أبناؤه الأبطال والمنتفضون»

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021

زر الذهاب إلى الأعلى