Pagesآخر الانباء عن إيرانالمعارضة الإيرانيةايران داخليا

إضراب شامل ومظاهرات واشتباكات واسعة في كردستان إيران وقتل وجرح عدد من المواطنين

إضراب شامل ومظاهرات واشتباكات واسعة في كردستان إيران وقتل وجرح عدد من المواطنين

يوم الاثنين 19سبتمبر، في اليوم الرابع للاحتجاجات على مستوى البلاد، قام تجار السوق وأصحاب المحلات في مدن سقز ومهاباد وسنندج واشنوية وبوكان ومريوان وكامياران وباوه وبانه وسردشت وبيرانشهر وأورمية وجوانرود وديواندره بإغلاق متاجرهم رغم تهديدات القوى القمعية، في الوقت الذي كان المواطنون يحتجون في الشوارع في معظم هذه المدن.

وهاجمت قوات الحرس المتظاهرين بإطلاق النار وإلقاء الغاز المسيل للدموع في ديواندره وسقز وسنندج. وبحسب التقارير الأولية، قُتل وجُرح عدد من المواطنين في هذه المدن. ووقف المتظاهرون بشجاعة برشق عناصر الحرس بالحجارة رافعين شعار “لا تخافوا، نحن كلنا معا” و”سقز ليست وحيدة”.

في ديواندره، لقّن المواطنون بعض عناصر الحرس المعتدية درسًا بليغًا بحيث لاذ العديد من المعتدين بالفرار. وسُمع صوت إطلاق نار من هذه المدينة لساعات طويلة. وتم اعتقال عدد من الشباب في العديد من مدن كردستان الإيرانية، بما في ذلك سنندج، فضلا عن قيام النظام بقطع أو إبطاء سرعة شبكات الإنترنت بشكل كبير.

ووجّهت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، تحياتها للمضربين في كردستان إيران والشبان الغيارى في سنندج وديواندره والمدن الأخرى الذين وقفوا في وجه أعمال القمع والقتل التي يمارسها خامنئي ورئيسي وواجهوا القوى القمعية، وقالت إن الانتفاضة والمقاومة والحد الأقصى من الهجوم هو الطريق الوحيد الفاعل لوقف ماكنة القمع والجريمة لنظام ولاية الفقيه وقواه القمعية العاملة ضد النساء والشعب الإيراني.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

19 سبتمبر/ایلول 2022

زر الذهاب إلى الأعلى