المعارضة الإيرانية

ومن التھدید مایثیر السخریة ا

سعاد عزیز

لسوسنة – سعاد عزیز: لكل شئ في الحیاة من حد ومستوى معین لایمكنھ أن یتجاوزه، وھذا من السنن والقوانین التي تتحكم في الوجود كلھ فلامجال للخروج علیھا وتجاوزھا أبدا، وقد منح الله تعالى الانسان العقل لكي یعرف ذلك ویمیزه، وإننا عندما نرى إنسان في خریف العمر مثلا ویزعم بأنھ یمكن التصرف كشاب في مقتبل العمر، فمن المكد لایوجد ھناك من یصدقھ!

التصریحات والمواقف المتمادیة في مغالاتھا ومبالغتھا، لیس لایوجد ھناك من أحد یصدقھا فقط وإنما یزداد عدد الذین یسخرون منھا ویتھكمون علیھا، وإن تصریح حسن عباسي أحد أبرز منظري قوات الحرس الثوري الإیراني والتیار المحافظ، بخصوص أن بلاده تخطط لتحویل البیت الأبیض وقصر فرساي وباكینغھام بلاس إلى حسینیات شیعیة واحیاء المراسم الدینیة فیھا عام 2065 ،ھو من ھذا النوع المثیر للسخریة والتھكم والى أبعد حد خصوصا وإننا لو قارنا بین حجم ونوع التھدید وحجم الذي قام بالتھدید، لعلمنا فورا بإستحالتھ تماما.

التصریحات التي تعود العالم على سماعھا من جانب القادة والمسولین الایرانیین والتي فیھا الكثیر من التھویل والمبالغة، والتي وبعد أن سمعنا عن تصریحات من قبیل ذھاب السفن الحربیة الایرانیة قبالة الشواطئ الامریكیة، فإن تطور الامر الى التصریح الذي أوردناه آنفا، یدل على نقطة مھمة یجب أن نأخذھا بنظر الاعتبار وھي تحت أیة أجواء فكریة لیس متخلفة فقط وإنما ردیئة الى أبعد حد أیضا، ولاتلام زعیمة
المعارضة الایرانیة مریم رجوي، عندما تصف عقلیة النظام الحاكم لإیران بالعقلیة”القرووسطائیة”، عندما یصطدم المرأ بھكذا تصریحات غریبة ومستھجنة من نوعھا.

بعد 40 عاما من تجربة الحكم الدیني في إیران، فإن الاوضاع الحالیة التي یواجھھا الشعب الایراني، ھي أوضاع سلبیة صارت معروفة للعالم، خصوصا بعد أن صارت إیران في ظل ھذا الحكم أشبھ ماتكون بسجن أو معتقل كبیر بل ویصفھا الكثیرون من أبناء الشعب الایراني بالجحیم، فإن أعداد الھاربین والخارجین من إیران في تزاید ملفت للنظر بعد أن صارت الحیاة وفي ظل الظروف والاوضاع الصعبة التي تتحكم فیھا تكاد أن تقترب من الاستحالة.
ھذا الذي یھدد بتحویل البیت الأبیض وقصر فرساي وباكینغھام بلاس إلى حسینیات شیعیة واحیاء المراسم الدینیة فیھا عام 2065 ،وذاك الذي یھدد بغزو الفضاء أو ذاك الذي یھدد بمحو إسرائیل وغیرھا من التصریحات العنتریة، تثیر الاشمئزاز والقرف وبشكل خاص عندما العالم ینظر الى أوضاع الشعب الایراني البائسة، ویعلم بأن كل ھذه التصریحات لیست إلا مجرد ھواء في في شبك!

زر الذهاب إلى الأعلى