المعارضة الإيرانية

هذا مايجب أن يعرفه الشعب العراقي

محمد حسين المياحي

کتابات – محمد حسين المياحي: تبذل الاحزاب والميليشيات المسلحة المرتبطة بالنظام الايراني إرتباطا مصيريا بحيث تضطر للدفاع المستميت عنه رغما عنها، کل مابوسعها من أجل التأکيد على إنه نظام يحظى بشعبية واسعة في داخل إيران وإن الشعب الايراني يقف خلفه ويسانده، کما يعمل من أجل الإيحاء بأن النظام لايواجه أية عزلة دولية وإنه يقف بقوة ضد الولايات المتحدة الامريکية والمجتمع الدولي،

وهذا الامر نجده وبصورة ملموسة في التصريحات والمواقف المختلفة من جانب قادة هذه الاحزاب والميليشيات وکذلك في وسائل الاعلام التابعة لهم، والاهم من ذلك فإنهم يقومون بالتعتيم على دور وتأثير ونشاطات المعارضة الايرانية الرئيسية الفعالة ضد النظام والمتمثلة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، وفي وقت نجد فيه قادة في النظام الايراني ووسائل أعلامهم تعترف بين الفينة من الدور والتأثير الکبير للمقاومة الايرانية على النظام، فإن هذه الاحزاب والميليشيات لاتذکر أي شئ من ذلك وکأنها موالية للنظام أکثر من قادته نفسهم!

لايمر يوم في إيران إلا وتشهد فيه عشرات الاحتجاجات ضد النظام الايراني من جانب مختلف شرائح ومکونات الشعب الايراني وفي سائر أرجاء إيران والتي يعترف بها قادة النظام بين الحين والآخر ويحذرون من إحتمال تطورها الى إنتفاضة کبرى تقودها مجاهدي خلق کما قادت إنتفاضة 28 ديسمبر/کانون الاول2017، وإن وزير داخلية النظام في مقدمة من حذر ويحذر من هذه الاحتجاجات خصوصا إذا ماتذکرنا تحذيراته في أواخر عام 2017 والتي أعقبتها تلك الانتفاضة التي مر ذکرها.

زر الذهاب إلى الأعلى