المعارضة الإيرانية

مايك بومبيو يدعو مجلس الأمن إلى تمديد حظر الأسلحة المفروض على نظام الملالي

مايك بومبيو

N. C. R. I : الولايات المتحدة تطالب بتجديد حظر توريد الأسلحة المفروض على النظام الإيراني لأنها تعتقد بأن هذا النظام غير موثوق به ولا يمكن الاعتماد عليه.
دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مجلس الأمن إلى تمديد حظر الأسلحة الذي فرضه المجلس على النظام الإيراني قائلاً: “إذا كنت قلقاً بشأن سلوك إيران الحالي، فتخيل ما ستفعله إيران مع صواريخ وطائرات مسيرة ودبابات ومقاتلات متطورة. يجب على مجلس الأمن تمديد حظر الأسلحة المفروض على النظام”.

وأضاف أنه بسبب الإتفاق نووي غير الكامل مع النظام الإيراني، فإن حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة سينتهي بعد عام آخر. النظام الإيراني سيكون حرا في بيع الأسلحة لأي جهة. سيخلق هذا سباق تسلح جديد في الشرق الأوسط.
تجدر الإشارة إلى أن روبرت وود، ممثل الولايات المتحدة في اللجنة الثلاثية للجمعية العامة للأمم المتحدة، اعتبر سلوك النظام الإيراني العدواني والعدائي تهديداً للأمن الإقليمي والعالمي.

وأعلن المبعوث الأمريكي إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة قائلاً: “النظام الإيراني يزود الإرهابيين بالأسلحة والمال ليس فقط في الشرق الأوسط ولكن في جميع أنحاء العالم. فقدت العديد من الدول التي تجلس في هذه القاعة بعض مواطنيها بسبب الأعمال الإرهابية التي ارتكبها النظام أو دعمها. يدعم النظام الإيراني حزب الله وحماس وميليشيات الحوثيين بالمال والسلاح والصواريخ الباليستية. هذا النظام لا يستطيع بأي حال اتهام أي شخص بأي شيء. هذا النظام غير مسؤول، وسلوكه الخبيث يضر بأمن العالم بأسره، وعلينا نحن المجتمع الدولي محاسبة هذا النظام”.

تجدر الإشارة إلى أن المقاومة الإيرانية قدمت يوم الاثنين 30 سبتمبر2019 معلومات مفصلة عن كيفية تخطيط وتنفيذ خطة الملالي العدوانية لمهاجمة منشآت النفط السعودية، إلى جانب الأسلحة المستخدمة في الهجوم والأعضاء والمواقع المرتبطة به، كما كشفت النقاب عن الأماكن والثكنات والمراكز التي توجد فيها صناعات الصواريخ والأسلحة التابعة للنظام. وأوضحت المقاومة أن نظام الولي الفقيه يقوم بتصدير الإرهاب واشعال الحروب في المنطقة للهروب من مأزقه الاستراتيجي المتمثل في مواجهة الشعب والمقاومة الإيرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى