المعارضة الإيرانية

لابد من محاسبة القرووسطائيون في طهران

نظام ملالی طهران
فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن :‌ عندما يبادر المناضلون المضحون في تنظيمات منظمة مجاهدي خلق في داخل إيران للمخاطرة بحياتهم من أجل کشف الماهية والمعدن الاجرامي لنظام الملالي القرووسطائي وکونه يشکل خطرا وتهديدا للسلام والامن والاستقرار، ويکشفون للعالم مرة أخرى واحدة من المخططات العدوانية الاجرامية لهذا النظام المعادي للإنسانية، فإن المطلوب من المجتمع الدولي وتقديرا لهذا الدور النضالي والانساني لهذه المنظمة المناضلة، أن يضطلع المجتمع الدولي بواجباته في العمل من أجل محاسبة هذا النظام وجعله يدفع ثمن إجرامه کما هو معمول طبقا للقوانين والاعراف والمقررات الدولية المعمول بها.

تمکن مناضلي منظمة مجاهدي خلق في داخل إيران من الحصول على معلومات إستخبارية دقيقة بشأن الهجوم على المنشآت النفطية السعودية، من داخل النظام الإيراني، يٶکد للعالم مرة أخرى دور ومکانة وتأثير هذه المنظمة في داخل إيران وإمکانياتها من الوصول الى أهم وأکثر والمراکز حساسية وخطورة في نظام الملالي، وإن ماقد تم کشفه بصدد أن قوات حرس النظام القرووسطائي قد شنت الهجوم من الأراضي الإيرانية بناء على أوامر من المرشد الأعلى للنظام علي خامنئي وموافقة حسن روحاني، وهذا المعلومة الخطيرة التي تکشفها المقاومة الايرانية تٶکد إضافة الى دور وإقتدار الشبکات الداخلية للمنظمة في النيل من النظام، فإنها تٶکد في نفس الوقت حرص الممقاومة الايرانية ومجاهدي خلق على السلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم وعلى الحرص عليها، ولذلك فإنه من الضروري جدا عدم التفريط والاستهانة بهذه المعلومات الدقيقة الموثقة وضرورة أن يتم رد الجميل من جانب المجتمع الدولي لهذا الدور المشرف.

رد الجميل من جانب المجتمع الدولي لهذا الدور النضالي والانساني المشرف لمجاهدي خلق، واجب ومهمة لابد لها منها خصوصا بعد أن أثبتت المنظمة حرصها وجديتها الکاملة ليس على الشعب الايراني فقط فحسب وإنما على شعوب المنطقة والعالم، وهذا مايبين ويثبت البعد الانساني لمجاهدي خلق ومن کونها تناضل حقا من أجل الشعب الايراني والانسانية على حد سواء.

کشف حقيقة تورط النظام الايراني بالهجمات الارهابية التي جرت ضد منشآت أرامکو النفطية يدل مرة أخرى على ضرورة أن يبادر المجتمع الدولي من أجل محاسبة هذا النظام المعادي لکل ماهو إنساني وعدم السماح له بأن يتجاوز أکثر من ذلك خصوصا وإن هذا النظام قد أثبت دائما بأنه معادي لکل ماهو إنساني وحضاري، أن يعمل مابوسعه من أجل محاسبة هذا النظام وعدم السماح له بأن يرتکب الجريمة ثم يتجاوزها.

زر الذهاب إلى الأعلى