الأخبارالمعارضة الإيرانية

عضو في وحدة المقاومة الإيرانية داخل ایران لقناة الغد: مجاهدي خلق تكسر حاجز الخوف من حكومة الملالي بتقنيات متقدمة

الکاتب – موقع ا لمجلس:

وضعت قناة الغد في صفحتها على تويتر مقابلة مع عضو في وحدة المقاومة الإيرانية باسم “نادر”.

قال نادر عن مساحة نشاطات وحدات المقاومة الإيرانية:

نتيجة المشاكل المعيشية التي يواجهها الأهالي، توسعت نشاطات وحدات المقاومة في جميع مدن إيران. ولا يمكن القول إن نشاطها مقتصر على مدينة بعينها، بل في كل المدن الإيرانية. وتعزى هذه الأنشطة إلى احتجاجات الناس وعدم رضاهم عن الوضع الاقتصادي لإيران وسياسات الحكومة غير الفعالة. القرى والمدن وخاصة المدن الكبيرة هي أكثر الأماكن التي تنشط فيها وحدات المقاومة.

وبخصوص نوعية النشاطات قال هذا العضو في وحدة المقاومة: تشمل أنشطة وحدات المقاومة بث أشرطة وخطب قيادات المقاومة في مراكز المدن والأسواق والأماكن العامة المزدحمة والتي شوهدت في الأونة الأخيرة في الغالب في المدن الكبرى ولاقت ترحيبا من قبل كثير من الناس من خلال إدراكهم للمعلومات التي لديهم في المجال السياسي، أدركوا أن البديل الوحيد للانتصار وإسقاط هذا النظام هو منظمة مجاهدي خلق. (أعضاء وحدات المقاومة) قد تمكنوا من كسر حاجز الخوف والخروج من حالة الكبت والاختناق التي فرضها الملالي الدجالون. والناس ليس لديهم نفس الخوف من النظام كما كان من قبل، وهم يتصرفون بجرأة أكبر لتأكيد حقوقهم والمطالبة بها.

لقد وسعوا نشاطهم كما ونوعا ونظرا لتقدمهم الفني وتقنياتهم المتقدمة فقد تم استخدام ذلك من قبل منظمة مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ووحدات المقاومة وقد لوحظ ذلك في الهجوم على المواقع الإلكترونية وشبكات الإذاعة والتلفزيون وتعطيلها وتدميرها والهجوم مؤخرا على موقع بلدية طهران.

وعن تركيبة أعضاء وحدات المقاومة بين صفوف الشعب قال نادر: ويمكن القول إن وحدات المقاومة منتشرة بين كافة الطبقات الاجتماعية حتى عند المراهقين ومن جميع الأعمار. ومع توسع وسائل التواصل الاجتماعي يمكنك مشاهدة المزيد من هذه الأعمال من خلال تقديمهم الدعم لأمهات شهداء انتفاضة نوفمبر 2019 اللواتي يعتبرن وحدات المقاومة أملهن الوحيد في تحقيق النصر والسبيل الوحيد للنصر هي منظمة مجاهدي خلق وتنتشر وحدات المقاومة بين أوساط المعلمين والطلاب والمتقاعدين والموظفين.

زر الذهاب إلى الأعلى