المعارضة الإيرانية

رودي جولياني ينتقد الزعماء الأوروبيين ويحذرهم من إبرام صفقات تجارية مع نظام الملالي

رودي جولياني

انتقد محامي دونالد ترامب، رودي جولياني، بشدة ميركل وماكرون، وقال إن إبرام صفقات تجارية مع نظام الملالي يعني تقديم الدعم المالي للإرهابيين.

قال رئيس بلدية نيويورك السابق، رودي جولياني، الذي يعمل حاليًا محاميًا للرئيس الأمريكي في كلمته في المؤتمر الدولي لمستقبل إيران يوم الثلاثاء: إن كلًا من ميركل وماكرون وغيرهما من القادة الأوروبيين الذين يبرمون صفقات تجارية مع إيران متورطون نسبيًا في تصعيد الإرهاب في الشرق الأوسط، وأضاف : ” إن إيران دولة محتلة كما أنها من أكبر الداعمين للإرهاب في العالم. وأريد منكم أن تركزوا في معنى أن تكون الدولة داعمة للإرهاب “.

وأقول مباشرة للدول الأوروبية التي تبرم صفقات تجارية مع إيران. كون الدولة داعمة للإرهاب يعني أنكم تدفعون الأموال للإرهابيين. والإرهابيون يستخدمون الأموال في قتل الأبرياء.
لقد استخدم الإرهابيون الأموال في قتل الأمريكيين والعديد من الأوروبيين على نحو مماثل.
نحن نريد تحديد هذه القضية بأن الحكومات الأوروبية تدعم النظام الآن.

وخلاصة القول يجب علينا أن نضع هذه القضية في الاعتبار. أقول ذلك وأعني ما أقول. إذا دفعتم لإيران دولارًا واحدًا، فإنكم تدفعون 50 سنتًا منه لقتل إنسان بريء.
“كيف يسمح لكم ضميركم بذلك، إذا كنتم رؤساء لبلد متحضر مثل ألمانيا وفرنسا؟
“لقد حان الوقت ليكفوا عما يفعلون”

زر الذهاب إلى الأعلى