المعارضة الإيرانية

رودي جولياني: خطة مريم رجوي بعشر مواد تحظى اليوم بدعم واسع

رودي جولياني
رودي جولياني
قال رودي جولياني في مقابلة مع صحيفة الكونغرس الأمريكي – الهيل: خطة مريم رجوي بعشر مواد تحظى اليوم بدعم واسع. مريم رجوي زعيمة مقاومة مثل المقاومة الفرنسية ضد آيات الله و120 ألف من عناصر المقاومة تم إعدامهم. وكرست السيدة رجوي كل حياتها للديمقراطية من أجل إيران…

وأضاف جولياني: النظام هو نفسه أعلن أن هؤلاء يشكلون أكبر خطر عليه…

أنا كنت في الآونة الأخيرة في ألبانيا حيث أدان 47 بلداً في العالم النظام الإيراني… قائد أشرف الثالث امرأة. النساء يلعبن الدور الرئيسي هناك. هناك مشروع قرار في الكونغرس بشأن مجاهدي خلق باعتبارها ركن الديمقراطية لإيران وهذا المشروع مدعوم من قبل 200 عضو في الكونغرس الذين يدعون الحكومة إلى الوقوف بجانب هذه الحركة… على الناس أن يعلموا أن النظام الإيراني هو أكبر راع للإرهاب في العالم. لماذا يجب أن نثق بهكذا نظام وأن نتفاوض معه… هذا النظام هو أكثر إجرامًا من أن يحصل على السلاح النووي وأعتقد أن على الدول الأوروبية أن تتحلى بالشجاعة التي يتحلى بها دونالد ترامب.

إقرأ أيضا:

رودي جولياني: المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بقيادة السيدة مريم رجوي يحظى باحترام دولي

تحدث عمدة نيويورك السابق ، السيد رودي جولياني في الاجتماع السنوي للمقاومة الإيرانية المنعقد يوم 13 يوليو في أشرف الثالث، مقر مجاهدي خلق في العاصمة الألبانية “تيرانا”، وشارك فيه المئات من الشخصيات السياسية البارزة والبرلمانيين من 50 دولة على مستوى العالم وأعرب عن دعمه للمقاومة الإيرانية. وأشار في كلمته إلى الظروف السياسية الحالية التي يعيشها نظام الملالي وسياسة الاسترضاء تجاه هذا النظام، وأكد على ضرورة دعم السيدة مريم رجوي والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية. وإليكم أدناه نص كلمة السيد جولياني:

شكرًا لكم ، شكرًا جزيلًا لكم ، أشكرك بوب (توريسلي). أنا أشكرك. أنا أشكرك حقًا، أنا الذي يجب أن أشكرك.

وأُقدم شكري ، على وجه الخصوص ، لأولئك الذين يعيشون هنا في أشرف الثالث. فهم الذين سيذكرهم التاريخ بـ “المقاتلين من أجل الحرية” في هذه الحقبة الكئيبة من تاريخ إيران. أنتم الذين حررتم شعبكم من العبودية والقمع بدمائكم وأرواحكم وضميركم. وقُتل العديد من أحبائكم على أيدي مجرمي طهران.

سوف تكونون مقاتلين من أجل الحرية. أنتم الذين ستقودون شعبكم في طريق التحرير، وسوف يتم تكريمكم في التاريخ الإيراني إلى الأبد، وسيُشار إليكم بالبنان في التاريخ على أنكم عشاق الحرية والمستعدين للتضحية بأرواحهم في سبيل التحرير. بارك الله فيكم ، وأشكركم.

هذه المنظمة تطورت بشكل كبير ملفت للنظر. ولذلك أشعر في هذه القاعة اليوم بنوع من التفاؤل لا أتذكر أنني عشته في الماضي عندما كنا في باريس. وقد يرجع هذا الشعور بالتفاؤل إلى أنكم قد حققتم معجزة هنا في أشرف. وإذا أردنا أن نحقق في نيويورك ما حققتموه هنا لاستغرق الأمر منا 15 عامًا ولتعرضنا لـ 14 قضية من الفساد المالي؛ لكنكم بنيتم أشرف الثالث في غضون أشهر. … .

زر الذهاب إلى الأعلى