حقوق الإنسان

رسالة السجين السياسي الإيراني عقب اطلاعه على الحكم بالاعدام عليه وعلى زملائه

وجه السجين السياسي الإيراني علي صارمي أب لمجاهد من مجاهدي أشرف رسالة من داخل السجن عقب اطلاعه على إصدار النظام الإيراني الحكم بالاعدام عليه وعلى زملائه، في ما يلي نصها:
  بسم الله الرحمن الرحيم
ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا بل احياء هم عند ربهم يرزقون 
مرة أخرى قرأت في الصحف أن الادعاء العام قال إن حكم الاعدام بحق 6 من أنصار مجاهدي خلق الايرانية قد تمت المصادقة عليه وانه ينتظر تنفيذ الحكم. يجب أن نسأل الادعاء العام: خلال واحد وثلاثين عاماً من حكمكم ماذا جلبتم للشعب الايراني سوى الموت والفقر والخوف والهراوات؟ واذا ما نظرنا الى حصيلة عملكم طيلة حكمكم فان اعدامنا نحن الستة ليس بامر جديد ولا يثير الاستغراب وهذا هو العمل الوحيد الذي أنتم قادرون على تحقيق ذلك.

هل كان لكم أنتم الرجعيين الخبثاء الأشرار الشذاذ إنجاز وسجل عمل للشعب سوى الموت؟؟ واذا ما كنتم واعين وأنتم تمارسون بحق الشعب الايراني وتجلبون له الذل والموت والهلع والموهومات، ستدركون أن يوم ثأر الشعب منكم قريب.. فاللعن عليكم ليل نهار..
لا تظنوا أن الشعب غافل عما تفعلون وينسى استخدام الهراوات والسلاسل والخناجر وسجن كهريزك وعمليات الابادة المتلاحقة وممارسات رجال المخابرات المتنكرين بالزي المدني حاملي الهراوات ضد المواطنين. انكم ستكونون في يوم القيامة مصطفين مع فرعون ونرون وجنكيز والخونة الآخرين للشعوب. ليس ببعيد يوم حسابكم أنتم المدعون بغير حق؟ وهذا الشعب لا عهد له مع المستبدين. انكم جلبتم الفقر والعوز للنساء والاطفال اليتامي ونشرتم الادمان في المجتمع وثقافة الاختلاس والنهب!! مع ذلك أنتم تحكمون البلاد بكل وقاحة وصفاقة ودون خجل وتطلقون أكاذيب وأقوال هراء؟ ألا تخجلون؟ العار لكم.
والسلام عليكم – أخوكم علي
بلغوا تحياتي لجميع الاخوان،في أمان الله.

زر الذهاب إلى الأعلى