المعارضة الإيرانية

حتماً سنرى ذلك

عرض عسكري لنظام ملالي طهران
دنيا الوطن – کوثر العزاوي: الرد الذي أدلى به وزير الخارجية الايراني على تصريحات برايان هوك المبعوث الأميركي الخاص بإيران، أن قدرات إيران العسكرية وصواريخها ليست “فوتوشوب” مستطردا بمايشبه التهديد”سنرى ذلك في المستقبل”، فإن هذا الرد الذي يحاول ظريف الإيحاء من خلاله بأن نظامه يمتلك فعلا تلك القدرات التي يعلن عنها بين الفترة والاخرى،

لايتطابق أبدا مع تهرب نظامه من المواجهة العسکرية مع الولايات المتحدة الامريکية کما إنه لا يتطابق إطلاقا مع تلك التصريحات النارية التي أطلقها قادة النظام ضد الولايات المتحدة الامريکية وبأن يضربوا الولايات المتحدة في الرأس وماإليه من تصريحات مماثلة ولاسيما تلك التي زعمت بإمتلاك النظام لأسلحة سرية تقلب الامور کلها رأسا على عقب.

هوك الذي کان قد كشف الفبركة الإعلامية التي يمارسها النظام الإيراني لخلق انطباع زائف عن قدراته العسكرية، مثل تعديل الصور باستخدام برنامج “فوتوشوب” لإظهار تزايد قوته الصاروخية. وكذلك الادعاء بصناعة طائرات مقاتلة جديدة من خلال نشر صور محرفة لطائرات قديمة. فإن الذي قد کشف عنه هو أمر معروف للشعب الايراني نفسه قبل أية جهة أو طرف آخر، إذ أن ممارسة النظام للکذب والخداع والتمويه من حيث إظهار قوته وإمتلاکه لأسلحة، ليس بالامر والشئ الجديد بالنسبة لهذا النظام، بل إنه جانب من أساليبه التي دأب على إستخدامها طوال الاعوام الماضية.

إبراز العضلات ومزاعم إمتلاك أسلحة سرية وخارقة والتي لاينفك هذا النظام عن الادعاء بها، ولکن المعروف والشائع عنه هو إنه وکلما يواجه تحديا غير عاديا فإنه وبعد فاصل من التصريحات النارية المتسمة بروح التحدي، يشرعون بالتمهيد للإنبطاح کما فعلوا فيما يتعلق بالبرنامج النووي وکذلك مع تجرع الخميني لکأس السم بإضطراره لقبول قرار وقف إطلاق النار الاممي، وإن تصريح ظريف أعلاه لايختلف البتة عن اسلوب النظام هذا بل وإنه إمتداد له ولاسيما عندما يتصورون بأن هناك ثمة مجال لذلك حيث يبادرون لإستغلاله، والاهم من ذلك إن ظريف ونظامه يعلمون جيدا بأن أکاذيبهم وخدعهم قد باتت مکشوفة ومعروفة وإن الشعب الايراني والمقاومة الايرانية صارا لايرغبان بإستمرار هذا المشهد المخزي الذي يتکرر بين الفترة والاخرى ويدفع الشعب ثمن حماقات النظام وأخطائه ولايريد أن يبقى ضحية لتلك الحماقات والاخطاء، وسيسمع العالم کله صوت الشعب الايراني من خلال التظاهرة التي ستنظمها المقاومة الايرانية للجالية الايرانية من الايرانيين الاحرار أنصار المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق في بروکسل في 15 من الشهر الجاري وذلك من أجل إيصال صوت الشعب الإيراني المطالب بإسقاط نظام الملالي إلى أسماع العالم و على نطاق سياسي وإعلامي واسع.

زر الذهاب إلى الأعلى