المعارضة الإيرانية

تظاهرة وتجمع احتجاجي للمتقاعدين والتربويين في طهران وأصفهان

تظاهرة وتجمع احتجاجي للمتقاعدين والتربويين في طهران وأصفهان
مناشدة دولية لدعم المحتجين والإفراج عن المحتجزين

تظاهر مئات من المتقاعدين أمام وزارة العمل التابعة لنظام الملالي في طهران صباح اليوم. وفي هذا التجمع الاحتجاجي الذي اقيم على الرغم من الإجراءات الرادعة والتدابير القمعية، اعتقل جلاوزة النظام عددًا من المتظاهرين، وخاصة أولئك الذين التقطوا الصور ومقاطع فيديو.

المتقاعدون الذين ضاقوا ذرعًا من تدني الرواتب وعدم دفعها في حينها، والتضخم والغلاء، حملوا لافتات كتب عليها «تسلقوا الإسلام وأذلوا الناس»، «السجن ليس مكان العامل والتربوي»، «اتركوا سوريا وفكروا في حالنا»، «يجب إطلاق سراح المعلم المسجون» و…

في الوقت نفسه، نظم عدد كبير من التربويين والمتقاعدين مظاهرات حول ساحة الثورة في أصفهان. إنهم حملوا لافتات مكتوبة عليها «المعيشة والمكانة والسلامة حقنا المطلق»، «لا نصمت حتى نستعيد حقوقنا»، «نطالب بزيادة رواتب المعلمين فوق خط الفقر»، «عدونا هنا، يقولون كذبا إنه أمريكا»، «اتركوا سوريا وفكروا في حالنا»، «لا سرقة ولا مذلة، هذا هو شعار الأمة» و…

بعد ساعة، هاجمت القوات القمعية المتظاهرين واعتدت عليهم بالضرب واعتقلت بعضهم.

إن المقاومة الإيرانية إذ تحيي المتظاهرين والتربويين والمتقاعدين وعامة الكادحين الذين يعانون من اضطهاد الفاشية الدينية في إيران، تدعو المواطنين والشباب إلى دعم المحتجين وتطالب الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان والنقابات والاتحادات، في مختلف البلدان، بإدانة التدابير القمعية للفاشية الدينية في إيران ضد التربويين والمتقاعدين والكادحين، والتحرك لإطلاق سراحهم على الفور.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
26 أغسطس (آب) 2019

زر الذهاب إلى الأعلى