المعارضة الإيرانية

تحت الشمس وفي الظلام

مظاهرات لانصار مجاهدي خلق في باريس
وكالة سولا برس – سارا أحمد کريم: لم يعد سرا أو أمرا غير معروفا بأن المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق”أهم وأقوى فصيل والعمود الفقري لهذه المقاومة”، عندما يتحدث أو يصرح أو يعلن مسٶول فيه فإنه يتکلم على المکشوف وبمنتهى الشفافية ولايجد أحدا أي لف ودوران وتحايل وکذب وتمويه ولذلك فإنه لايحتاج أحد الى أي جهد أو مشقة لکي يفهم مايقال ويطرح، ولکن وفي تصريحات ومواقف قادة ومسٶولي نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية فإن الامر مختلف تماما حيث تجد کل أنواع الکذب والتحايل واللف والدوران والقفز على الحقائق وتعابير مطاطية وديماغوجية تحتمل أکثر من تأويل وتفسير، سمة لما يدلون به!

بعد 40 عاما من حکم النظام الايراني والذي حفل بتناقضات صارخة وتخبطات غير عادية، فإننا لو لاحظنا معظم ماقد صدر من تصريحات ومواقف عن قادة ومسٶولي هذا النظام فقد إتسم بالکذب والخداع والتحايل وعلى مختلف المستويات، ولاريب من إنه وبعد هذا التأريخ الطويل، فإن الصورة باتت تتوضح للعالم خصوصا بعد أن تحملت المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق مهمة کشف وفضح ممارسة هذا النظام للکذب والخداع، وهو الامر الذي أثار غيض النظام وجعله يفقد صوابه ويتحدث علنا بأن مجاهدي خلق بشکل خاص تلعب دورا کبيرا في تکذيبهم وکشف حقيقتم.

المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق التي تناضل من أجل قضية تٶمن بها إيمانا جازما لايمکن زعزعته، فإنها ولکونها تقدس قضيتها ولاتريد المساس بها سلبا بأي شکل من الاشکال خصوصا وإنها تريد أن تصنع غدا أفضل للشعب الايراني، غير إن النظام الايراني وعلى العکس من ذلك تماما، فإن قضيته وغايته الاساسية التي يبذل کل مابوسعه من أجلها هي ضمان بقائه وإستمراره وهو لايهمه ماسيقاسي وسيعاني الشعب الايراني من جراء ذلك، ولذلك فإن النظام الايراني ومن أجل ضمان بقائه وإستمراره يلجأ الى کل الحيل والخدع لکي يبقى في دست الحکم.

بعد صراع مرير وضاري إستمر 4 عقود بين المقاومة الايرانية ومجاهدي خلق من جانب وبين النظام الايراني من جانب آخر، فقد توضح للعالم کيف إن الاولى کانت ملتزمة منذ البداية بنهج يعتمد في خطه العام على الصدق والشفافية والمصارحة الکاملة، ولکن توضح أيضا بأن الثاني، أي النظام الايراني، قدجعل منذ البداية من الکذب والخداع والالتفاف على الحقائق والمراوغة والتحايل أساسا لنهجه وهو ماقد لمسه وتأکد العالم کله منه ولذلك فإنه ليس من السهل على هذا النظام بعد کل هذه الاعوام الطويلة في الکذب والخداع حتى صار معروفا بذلك أن يقنع العالم بأنه صادق، فالمقاومة الايرانية ومجاهدي خلق کانت منذ البداية ولازالت تحت الشمس أما النظام فقد کان ولايزال في الظلام وسينتهي هناك أيضا!

زر الذهاب إلى الأعلى