المعارضة الإيرانية

العين الإخبارية يهتم بمظاهرات المقاومة الإيرانية في يونيو ويوليو المقبل ضد النظام الإيراني

جانب من احتجاج لمعارضين إيرانيين أمام الأمم المتحدة - أرشيفية
جانب من احتجاج لمعارضين إيرانيين أمام الأمم المتحدة – أرشيفية
كتب موقع العين الإخبارية خبرا بشأن تظاهرات الإيرانيين المزمع عقدها في يونيو ويوليو المقبل نقلا عن البيان الصادر عن المقاومة الإيرانية حيث ستنطلق أولى المظاهرات في بروكسل 15 يونيو/حزيران، ثم واشنطن، 21 يونيو/حزيران، وأخيرا برلين 22 يونيو/حزيران.

واضاف الموقع:

وأشارت المقاومة الإيرانية التي تمثلها منظمة مجاهدي خلق (معارضة) إلى أن المظاهرات المرتقبة تستهدف حشد دعم دولي لصالح انتفاضة المحتجين ضد نظام الملالي، إضافة إلى المطالبة باعتماد سياسة عالمية حاسمة حيال النظام الإيراني .

ويقدم المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية نفسه باعتباره البديل الديمقراطي الوحيد للنظام الثيوقراطي المسيطر على الحكم في إيران منذ 40 عاما.

ومن المقرر أن يدعو المشاركون في مظاهرات يونيو/حزيران المقبل دول الاتحاد الأوروبي إلى الرضوخ لإرادة الإيرانيين بالتزامن مع تصاعد الاحتجاجات العارمة وتعاظم الأزمات الداخلية والخارجية لنظام المرشد الإيراني علي خامنئي.

وسترفع سلسلة مظاهرات المقاومة الإيرانية التي ستنظم في بلدان أخرى مطالب واضحة تتعلق بدعم انتفاضة الإيرانيين، والاعتراف بحق الشعب الإيراني في مقاومة نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين، وفقا للبيان.

وسيطالب عدد كبير من الإيرانيين في المظاهرات المرتقبة بلدان القارة العجوز بالتخلي عن التعاون مع هذا النظام الذي يطالب الشعب الإيراني منذ مدة طويلة بإسقاطه.

وسيجتمع الآلاف من الإيرانيين المقيمين بجميع أنحاء الولايات المتحدة في العاصمة واشنطن للترحيب بسياسة الإدارة الأمريكية الحاسمة تجاه النظام وإنهاء سياسة المساومة والاسترضاء.

وسيكشف إيرانيو أمريكا تفاصيل مؤامرات إرهابية ارتكبها نظام المرشد الإيراني، وكذلك سياسة التشهير والشيطنة لهذا النظام ضد أنشطة المقاومة الإيرانية في الخارج.

وستقام مظاهرات حاشدة في برلين عاصمة ألمانيا، أكبر قوة اقتصادية في أوروبا، والتي تربطها علاقات تجارية مع نظام الملالي، حيث يدعو المتظاهرون الحكومة الألمانية للتخلي عن تعاونها مع نظام يقترب من النهاية مقابل دعم مستقبل الشعب الإيراني.

سلسلة المظاهرات هذه ستُعقد في بلدان أخرى خاصة بعد إدراج واشنطن مليشيا الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية، وسط تشديد العقوبات المفروضة على طهران لا سيما بعد بدء مرحلة الحظر النفطي الكامل.

ويعتبر شهر يونيو/حزيران ذو مكانة خاصة في تاريخ المقاومة الإيرانية وتحديدا يوم 20 يونيو/حزيران عام 1981 المعروف باسم “يوم الشهداء والسجناء السياسيين”، وفقا للمقاومة الإيرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى