المعارضة الإيرانية

احتجاج المواطنين الغاضبين الطافح كيلصبرهم من التضخم والغلاء على روحاني في مدينة يزد

المجلسالوطني للمقاومة الإيرانية
تصاعد الصراعات فيرأس الهرم القيادي لنظام الملالي

واجه رئيس جمهوريةنظام الملالي حسن روحاني خلال رحلته إلى يزد، وسط إيران مشاعر الغضب والاشمئزاز لدىالمواطنين ضد الديكتاتورية الحاكمة. وقاطع الجمهورالضائق ذرعًا من الغلاء والتضخمكلامه مرارًا وتكرارًا.

وهم يهتفون «أجب يا روحاني عن التضخم والغلاء» و «كذاب، كذاب»و «اترك الهامشيات وعالج المشكلات الرئيسية».كما احتج الحشد على سياسات النظام السالبةلحقوق العمال، حاملين لافتات كتب عليها «معيشة العمال، سكن العمال».
كما عكست زيارةروحاني إلى مدينة يزد أيضًا النزاع المتصاعد داخل الأجنحة الحاكمة في النظام، حيث صعدّتوعمّقت الضربات من العيار الثقيل التي تلقاها النظام جراء الانتفاضات في العراقولبنان وفشل خطة العمل الشامل المشتركة والموعد النهائيالمحدد من قبلمجموعة العملالمالي، الأزمة الداخلية للنظام. وقال روحاني: «الانقسام والانشقاق هو ما تريدهأمريكا. دعونا لا نسمح بما تريده أمريكا أن يُسمع من حناجر قلة من الناس، ولو أن هذهالقلة القليلة موجودة في البلد …. كلنا اليوم في لحظة تاريخية خطيرة جدًا».

من جانب آخر،حملت العناصر الموالية لزمرة خامنئي لافتات تهدد روحاني بالقتل وتلومه بسبب فشلخطة العمل الشامل المشتركة.

كما عبر روحانيعن غضبه من سجن شقيقه حسين فريدون، الذي أدين بتهمة الاختلاس والرشوة، واتهم الزمرةالمنافسة بالفساد الهائل. وقال «أين فساد الرجال الكبار؟ لماذا لا تحققون فيها؟ أنقاموا بأخذ بعض الناس إلى المحكمةوالإعلان عنها فهذا لا يخدع الجمهور. لماذا لا يحققون مع الرجال الفاسدين الكبار؟»..
واعترف روحانيبعمق الفساد الحكومي، وأضاف قائلًا: «أطلب من القضاء، الآن أنه يتصدى لحالاتالفساد التي قدرها بالملايين والمليارات من التومانات، وأن يوضح الفساد بشأن الملياردولار أيضًا … المبالغ التي أعلنتُ عنها اليوم، يجب أن يشرحها [القضاء] للجمهور ،وإلا فسأعلن كلها واحدًا بعد آخر. ليس من الواضح مصير المبلغ الذي ابتلعه الرجلالذي سرق 2.7 مليار دولار من أموال الشعب، وهو معتقل اليوم ومحتجز في السجن؟ نحن نريدشفافية بشأن الملف الذي تبلغ قيمته ملياري دولار … أطلب من المسؤولين توضيح حالةمؤسسة [النظام] التي اقترضت 947 مليوندولار ولم تسدد بعد. أطلب من الأجهزة ذاتالصلة أن تشرح وضع الكيانات المدينة بأكثر من 700 مليون دولار».
أمانة المجلسالوطني للمقاومة الإيرانية
11 نوفمبر (تشرينالثاني)2019

زر الذهاب إلى الأعلى