المعارضة الإيرانية

احتجاجات أهالي ”جنار محمودي“ في ”لردغان“ ومداهمة القوات القمعية منازل المواطنين واعتقال الشباب

 المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

يوم الأحد 20 أكتوبر، احتج أهالي قرية ”جنار محمودي“ التابعة لـ ”لردغان“ مرة أخرى ضد السياسات القمعية لنظام الملالي. ولاحقًا داهمت عناصر الوحدة الخاصة منازل المواطنين واعتقلت الناس المحتجين، خاصة الشباب، ونقلوهم بسحلهم على الأرض إلى عجلات مكافحة الشغب. وخوفًا من انعكاس هذه الهجمات الوحشية كانت القوات القمعية تضبط موبايلات الأهالي وتحطمها.

لقد شهدت مدينة ”لردغان“يوم السبت 5 أكتوبر تظاهرة قام بها آلاف من المواطنين في المدينة حيث تم إحراق مقر القائممقامية ومكتب إمام الجمعة وممثل خامنئي وعدد آخر من المقرات الحكومية. واستشهد أحد الشباب باسم ”سعادت الله موسوي“ واصيب عدد آخر من المواطنين بجروح وكدمات.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
21 أكتوبر (تشرين الأول) 2019

زر الذهاب إلى الأعلى